سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
كل شي يرحب بك

كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك

كل شي ينمق عبارات الترحيب

ويصوغ كلمات الحب لوجودك

كل شي ينتظر مشاركاتك

وقلمك الرائع وابداعاتك

كل شي يردد حياك الله

سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صخرة على الطريـــــــــــــق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nibal
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 16/08/2010

مُساهمةموضوع: صخرة على الطريـــــــــــــق   السبت أكتوبر 16, 2010 6:27 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



صخرة على الطريق...
****************

يحكى
أن
ملكاً فى العصور القديمة، وضع صخرة كبيرة فى منتصف

أحد
الشوارع الرئيسية فى مملكته، ثم أختفى خلف شجرة قريبة، ليراقب كيف يكون

رد فعل
الناس، الذين يمرون به كل يوم.

مر أحد التجار الأغنياء
جداً فى المملكة، ودار

حول الصخرة متعجباً من شكلها، ثم تركها ومضى.
ثم

مر بعض من
الناس، فلما رأوا
الصخرة تسد
الطريق، راحوا يتكلمون
فيما بينهم عن مدى الإهمال الذى تعانى منه
مملكتهم،
وأن المسئولين
لا يهتمون بأمور المملكة كما يجب، وأن الملك منصرف عن شئون
المملكة.
أخيراً
جاء فلاح فقير يحمل سلة من الفاكهة على كتفه، كان قادماً من حقله
فى
طريقه
إلى بيته. فلما رأى الصخرة هكذا، أنزل بسرعة السلة من على كتفه،
وشمر على
ساعديه،
وراح بكل قوته يدفع الصخرة من مكانها، فى وسط
الطريق، حتى نقلها بعيداً على
جانب منه.
ولما
أكمل مهمته، إنحنى
ليرفع سلته على كتفه، ويكمل مسيرته إلى بيته.

وبينما هو
يفعل
ذلك، شاهد حقيبة موضوعة فى مكان الصخرة فى منتصف الطريق، فراح
يلتقطها
من
مكانها، ولما فتحها وجدها مملوءة بالذهب، ومعها رسالة قصيرة من
الملك
كتب يقول
فيها: "هذا الذهب يصير ملكاً خاصاً، للإنسان الذى
سيرفع الصخرة من وسط

الطريق"

*-*-*-**-.
كسب
الفلاح
البسيط
ذهب الملك، وفوق هذا تعلم الدرس إن ما نواجهه فى
الحياة
يأتي
لنا دائماً بعطية جديدة، ويفتح باباً لخير قادم

=================ஜ۩۞۩ஜ==========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صخرة على الطريـــــــــــــق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى :: أدب وشعر :: الروايات-
انتقل الى: