سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
كل شي يرحب بك

كل شي يتبسم ويتوهج فرحا بقدومك

كل شي ينمق عبارات الترحيب

ويصوغ كلمات الحب لوجودك

كل شي ينتظر مشاركاتك

وقلمك الرائع وابداعاتك

كل شي يردد حياك الله

سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الســـــــــــــــــــــــواك والطب النبوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nibal
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 16/08/2010

مُساهمةموضوع: الســـــــــــــــــــــــواك والطب النبوي   الإثنين سبتمبر 20, 2010 4:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


لن أتكلم عن فائدة السواك للأسنان فهذا أمر معروف للجميع .. و لكن سأطرح ما يجهله الكثير من الناس و كان لرسولنا صلى الله عليه و سلم السبق قبل الدراسات و البحوث العلمية الحالية

بحث صغير أرجو أن ينال إعجابكم



عن أبو موسى الأشعري : " أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نستحمله فرأيته يستاك على لسانه "

و في حديث آخر : " دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وطرف السواك على لسانه "

و أيضاً : " أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فوجدته يستن بسواك بيده ، يقول : أع أع ، والسواك في فيه كأنه يتهوع "

و عن أبو داود وقال سليمان قال : " دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يستاك وقد وضع السواك على طرف لسانه وهو يقول أه أه يعني يتهوع "



التفسير العلمي للحديث





يلاحظ بالعين المجردة أن اللسان بكامل سطحه العلوي به شقوق واضحة غائرة ولا شك أن هذه الشقوق يلتصق بها الكثير من بقايا فتات الطعام والشراب الدقيقة مما ينتج عنه بعد ذلك تعفنها وخروج رائحة كريهة.

وقد ثبت علمياً أن اللسان أخصب مكان في الفم لنمو شتى أنواع البكتريا الضارة من جراء هذا التعفن لاسيما المنطقة الخلفية (قاعدة اللسان) لأن المنطقة الأمامية من اللسان تحتكّ دائماً بالأسنان وسقف الفم مما يعمل على تنظيفها من هذه البكتريا بصفة دائمة.

كما أن الحليمات الذوقية التي تغلفها شقوقها أقل غوراً وأقل تجعداً بعكس المنطقة الخلفية (قاعدة اللسان) التي تفتقد لهذا وشقوقها أكثر غوراً وتجعداً ولا شك أن هذه البكتريا الضارة تندفع إلى داخل جسم الإنسان مع أي وجبة قادمة وقد تسبب هذه البكتريا بعض التقرحات للسان.



تنظيف اللسان يقضي على رائحة الفم الكريهة



يسمع الكثير من مراجعي عيادات الأسنان عن أهمية تنظيف اللسان في مكافحة رائحة الفم الكريهة، لكن يمر الغالبية العظمى من الناس على هذه المعلومة مرور الكرام. أثبتت الدراسات أن تنظيف اللسان بشكل يومي هو و بدون منازع العلاج الأمثل لرائحة الفم الكريهة.

كما و أثبتت الدراسات أن المنطقة الخلفية في اللسان تحديدا هي السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة. و السبب وراء ذلك هو أن المنطقة الأمامية من اللسان قادرة على تنظيف نفسها بصورة أفضل و ذلك لاحتكاكها بسقف الفم الصلب و بالطعام قبل مضغة. و لأن المنطقة الخلفية من اللسان لا تستطيع تنظيف نفسها فإنها تصبح منطقة مليئة بالبكتيريا المفرزة للرائحة الكريهة. و لذلك تعتبر المنطقة الخلفية هي المنطقة الأهم عند تنظيف اللسان.



ما هي أفضل السبل لتنظيف المنطقة الخلفية في اللسان؟




يوجد العديد من الطرق لتنظيف الجزء الخلفي للسان، لكن الهدف واحد و هو إزالة البكتيريا و مخلفاتها المتراكمة بين شعيرات اللسان. عند تنظيف لسانك احرص على تنظيف المنطقة الخلفية قدر المستطاع. لا تجعل شعورك بالغثيان يوقفك. الشعور بالغثيان رد فعل طبيعي لأي ضغط يقع على المنطقة الخلفية للسان. مع الوقت ستتعود على عملية تنظيف المنطقة الخلفية للسان و سيتوقف شعورك بالغثيان تدريجيا.



و هنا نأتي لشـرح الحـديث



ورد في كتابه فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني:

جعل رسول الله السواك على طرف لسانه كما عند مسلم والمراد طرفه الداخل كما عند أحمد يستن إلى فوق ولهذا قال هنا كأنه يتهوع والتهوع التقيؤ أي له صوت كصوت المتقيّئ على سبيل المبالغة ويستفاد منه مشروعية السواك على اللسان طولا أما الأسنان فالأحبّ فيها أن تكون عرضاً
[فتح الباري ج1 ص356].

ومن هنا ظهر معنى قوله على طرف لسانه انه الطرف الداخلي لأن هذا الجزء إن وضعت عليه شيء دفعك إلى الميل للتقيؤ وهذا ما حدث مع رسول الله في قوله (أع أع).




تمكن باحثون أميركيون من تصميم فرشاة خاصة لتنظيف اللسان والقضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة



وأوضح هؤلاء أن رائحة الفم المزعجة تنتج عن الغازات المتطايرة التي تفرزها البكتيريا الموجودة على اللسان, لذلك فإن فرشاة "اللسان" الجديدة التي أطلق عليها "فرشاة تانج ", تبدو كفرشاة الأسنان العادية ولكنها مزودة بقاعدة فرك خاصة لتنظيف شقوق اللسان وقتل البكتيريا المسببة للرائحة.



وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىِ، إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىِ

الله سبحانه و تعالى من فوق سبع سماوات يوحي وحياً يبين فيه قدرته وخلقه وعلمه بالبشر، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم دائماً لنا خير، فقد قام علماء الطب الحديث باجراء أبحاث على الأراك – وهو العود الذي يتم الاستياك به- وتوصلوا إلى النتائج الآتية :

1- يحتوي السواك على العفص (حمض تينيك) ولهذه المادة تأثير مضاد للتعفنات ، كما أنه يعتبر مطهراً وله استعمالات مشهورة ضد نزيف الدم كما يطهر اللثة والأسنان ويشفي جروحها الصغيرة ويمنع نزف الدم منها .

2- يوجد في السواك مادة لها علاقة بالخردل وهى عبارة عن جليكوزيد وهذه المادة لها رائحة حادة وطعم حراق ، وهو ما يشعر به الشخص الذي يستعمل السواك لأول مرة ، وهذه المادة تساعد على الفتك بالجراثيم .

3- إن تركيب هذا النبات هو ألياف حاوية على بيكربونات الصوديوم ، وبيكربونات الصوديوم هي المادة المفضلة لاستعمالها في المعجون السني (الصناعي) من قبل مجمع معالجة الأسنان التابع لجمعية طب الأسنان الأمريكية يستعمل كمادة سنية وحيدة تقي من العضويات المجهرية التي تفرز في الأسنان.

4- إن السواك يحتوي على مادة تمنع تسوس الأسنان وقد ذكر ذلك أكثر من باحث في بحوث أعدت على الأراك وقد أكدوا على وجود مواد قاتلة للميكروبات في هذا السواك .

5- لو نظر إلى السواك لوجد أنه يتكون كيميائياً من ألياف السيليلوز وبعض الزيوت الطيارة وبه راتنج عطري وأملاح معدنية أهمها كلوريد الصوديوم وهو ملح الطعام وكلوريد البوتاسيوم وأكسالات الجير فلو نظر إلى تحليل السواك لوجد أنه فرشاة طبيعية قد زودت بأملاح معدنية ومواد عطرية تساعد على تنظيف الأسنان ، أو بمعنى آخر كأنها فرشاة طبيعية زودها الله تعالى بمسحوق مطهر لتنظيف الأسنان ومنع تسوسها . (المصدر: عن هذا السواك للدكتور محمد على البار ص153-156 ، استعمال السواك لنظافة الفم وصحته ص407 ،411 ، السواك والعناية بالأسنان ص45-47)

وقال ابن القيم رحمه الله في السواك عدة منافع : "يطيب الفم ، ويشد اللثة ، ويقطع البلغم، ويجلو البصر، ويذهب بالحفر ، ويصح المعدة ، ويصفي الصوت ، ويعين على هضم الطعام ، ويسهل مجاري الكلام ، وينشط للقراءة والذكر والصلاة ، ويطرد النوم ، ويرضي الرب ، ويعجب الملائكة ، ويكثر الحسنات" الطب النبوي ص322

ومن فوائد السواك أيضاً أنه بمثابة العلاج للإقلاع عن بعض العادات السيئة مثل التدخين فالسواك مع طول مدة استعماله يصبح عادة فيكون سبباً في الإقلاع عن التدخين وكذلك عن الإقلاع عن مص الأصابع عند الصغار .

وختاماً.. بكل هذه الفوائد، وكل هذه الحسنات، حمل هذا السواك الصغير الحجم معاني عظيمة وسنة رائعة.. لم تأتي إلا بحثّ النبي صلى الله عليه وسلم عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اكرامو
Admin
avatar

عدد المساهمات : 191
نقاط : 411
تاريخ التسجيل : 01/07/2010
العمر : 30
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: الســـــــــــــــــــــــواك والطب النبوي   الإثنين سبتمبر 20, 2010 5:17 am



ميرسى يا عســــل
ما فى اجمل من كدة
ربنا ما يحرمنا منك
موضوع فى قمــهــ الروعــهــ
أصلى ولا تفاصلــيــ
بأنتظار جديدكـ
تحيات ـــيـ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria15.akbarmontada.com
زوزو
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 55
نقاط : 95
تاريخ التسجيل : 02/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الســـــــــــــــــــــــواك والطب النبوي   الإثنين سبتمبر 20, 2010 1:45 pm

السلام عليكم ورحمة الله .

الف شكر يا غالية على الموضوع الجميل
والمفيد سلمت يداك
ارجو ان تعم به الفائدة على الجميع
واصلي تميزك معنا لرقي منتدانا الغالي
ولا تحرمينا من جديدك وابداع قلمك
تقبلي مني فائق الإحترام والتقدير
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الســـــــــــــــــــــــواك والطب النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى :: المنتدى الطبي :: التغدية والصحة-
انتقل الى: